احباط عملية ارهابية خطيرة تستهدف تونس عبر مواد سامة

تمكنت مؤخرا مصالح الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظمة والماسة بسلامة التراب الوطني من كشف عنصر إرهابي عملياتي بايع ما يسمى بالتنظيم الارهابي “داعش” كان يُخطط لتنفيذ عملية نوعية ببلادنا. وتمت العملية، وفق بلاغ صادر عن وزارة الداخلية، بعد عملية نوعية إستباقية، وبناء على معلومات استخبارتية وبالتنسيق مع الإدارة المركزية لمكافحة الإرهاب بالإدارة العامة للمصالح المختصة للأمن الوطني وبإشراف مباشر من النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب. وإعترف العنصر الارهابي بتلقيه دروسا معمقة في كيفية صنع المتفجرات والمواد السامة عبر الفضاء الإفتراضي وشروعه في القيام بالأعمال التحضيرية لتنفيذ عملية نوعية وشيكة على شاكلة “الذئاب المنفردة” بعد توفير المستلزمات الضرورية لذلك، إلا أن الإسراع بإيقافه في الوقت المناسب حال دون تنفيذ مخططاته الإرهابية. وتم حجز كمية هامة من المواد الأولية لصنع المتفجرات وأجهزة الإلكترونية مختلفة. بإحالته على القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، أصدر القاضي المتعهد في شانه بطاقة إيداع بالسجن.